الاستفسار الثاني حول الغياب


الاستفسار الثاني حول الغياب

يقال بأن القانون هو شريعة المتعاقدين، لذلك فإن طرفا أي عقد كيفما كان يتفقان في البداية على عدد من البنود تشكل جوهر اتفاقهما بحيث تصبح نقطة انطلاق يمكن الرجوع إليها لمعرفة ما لكل طرف منهما وما عليه.
فكثيرا ما نحتاج إلى الاستفسار الثاني حول الغياب ولا تنوفر على المعلومات الكافية ولا الوقت الكافي لكتابته لذا ارتأينا أن نمذ زوار الموقع الكرام بهذا النموذج الذي يحتوي على أغلب النقط والبنود التي يكون طرفا الاستفسار الثاني حول الغياب في حاجة إلى التوافق حولها والإتفاق عليها، وهو على كل حال الاستفسار الثاني حول الغياب   يمكن التعديل عليه حسب الحالة: